تحيي المملكة المتحدة بمراسم بسيطة الجمعة الذكرى الأولى لوفاة إليزابيث الثانية بعد حكم دام سبعين عاما وإعلان نجلها تشارلز الثالث ملكا.

في الثامن من سبتمبر 2022، رحلت الملكة إليزابيث الثانية عن 96 عاما في قصر بالمورال في اسكتلندا حيث كانت تمضي موسم الصيف على جري العادة.
وبدأت عندها مرحلة حداد وطني انتظر خلالها مئات آلاف البريطانيين لعشرات الساعات في طوابير لإلقاء نظرة الوداع على ملكتهم التي تولت العرش لأطول مدة في تاريخ الملكية البريطانية.
وطوت المملكة المتحدة والأمم الأربع عشرة التي يرئسها العاهل البريطاني، بذلك صفحة من تاريخها وأعتلى تشارلز الثالث العرش في سن متقدمة إذ يبلغ الآن 74 عاما.
بمناسبة الذكرى الأولى لوفاة الملكة لن تقام مراسم عامة كبيرة.
فيتوجه الملك وزوجته كاميلا المقيمان حاليا في بالمورال مواصلين بذلك التقليد الذي أرسته إليزابيث الثانية، إلى كنيسة صغيرة قريبة للصلاة.
أما ولي العهد الأمير وليام وزوجته كاثرين فيشاركان في مراسم دينية خاصة في ويلز في كاتدرائية سانت ديفيدس في المدينة التي تحمل الاسم نفسه والتي زارتها الملكة الراحلة في 1955.
في لندن ستدوي طلقات مدفع من متنزه هايد بارك وبرج لندن.
وكشفت الحكومة قبل أيام عن مشروع لإقامة “نصب دائم” سيدشن في 2026 في الذكرى المئوية لولادة إليزابيث الثانية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *