بعد انقادات بسبب غيابه عن حفل تنصيب عاهل بريطانيا الملك تشارلز، يعتزم الرئيس الأمريكي جو بايدن أن يلتقي أخيرا بخليفة إليزابيث الراحلة.

 

Thank you for reading this post, don't forget to subscribe!

وقال متحدث باسم قصر بكنجهام اليوم الأحد إن الملك تشارلز سيستقبل الرئيس الأمريكي في قلعة وندسور في 10 يوليو/ تموز الجاري.

 

وأضاف المتحدث أنه سيجري الكشف عن مزيد من التفاصيل في الوقت المناسب.

 

ويقوم بايدن بجولة دبلوماسية أوروبية بين 9 و13 يوليو/تموز، يزور خلالها المملكة المتحدة ويحضر قمة حلف شمال الأطلسي (ناتو) في ليتوانيا قبل أن يتوجه إلى فنلندا، وفق ما أعلن البيت الأبيض الأحد.

 

وسيلتقي بايدن الملك تشارلز الثالث ورئيس الوزراء البريطاني ريشي سوناك في لندن بهدف “تعزيز الصلات الوثيقة” بين المملكة المتحدة والولايات المتحدة، بحسب ما قالت المتحدثة باسم الرئاسة الأمريكية كارين جان-بيار.

 

ويتوجه بعدها إلى فيلنيوس عاصمة ليتوانيا للمشاركة في قمة حلف شمال الأطلسي يومي 11 و12 يوليو/تموز، وفق ما ذكرت في بيان.

 

وفي المحطة الأخيرة من جولته في هلسنكي، يحضر بايدن قمة قادة الولايات المتحدة ودول الشمال في 13 يوليو/تموز.

 

وانضمت فنلندا رسميا إلى الحلف الأطلسي في أبريل/نيسان الماضي. وكانت طلبت انضمامها في فبراير/شباط 2022 بعد العملية العسكرية الروسية في أوكرانيا، ومثلها فعلت السويد.

 

والسويد “مدعوة” للانضمام إلى الحلف منذ يونيو/حزيران 2022، لكن ترشحها الذي يجب أن تصادق عليه الدول ال31 الأعضاء، يعارضه كل من تركيا والمجر.

 

وقبل جولته، يستقبل بايدن رئيس الوزراء السويدي أولف كريسترسون الأربعاء في البيت الأبيض لمناقشة عملية انضمام بلاده.

 

وحضر بايدن جنازة الملكة إليزابيث العام الماضي وانضم إلى تشارلز وقادة آخرين في حفل استقبال مسائي قبل حضور مراسم الجنازة.