هجوم جديد شنته أوكرانيا على أهداف روسية، يمثل تطورا نوعيا في العملية العسكرية التي تشنها موسكو ضد كييف.

وتداول مستخدمو وسائل التواصل الاجتماعي الروس أنباء عن سماع انفجارات وإطلاق نار صباح يوم الجمعة قرب ميناء نوفوروسيسك الروسي على البحر الأسود، وهو ما قد يشير إلى أول هجوم أوكراني على أحد الموانئ التجارية الروسية الرئيسية.

وقال كونسورتيوم خط أنابيب بحر قزوين، المسؤول عن تحميل الناقلات بالنفط في ميناء نوفورسيسك، إن الميناء أوقف مؤقتا حركة جميع السفن.

وأضاف الكونسورتيوم أن مرافقه لم تصب بأي أضرار، وأن عمليات تحميل النفط مستمرة على الناقلات التي كانت راسية بالفعل في الميناء.

وأظهرت مقاطع مصورة تداولتها مجموعة محلية على الإنترنت ونشرها موقع أسترا الإلكتروني الإخباري الروسي حركة السفن قبالة الساحل وصوت إطلاق النار يأتي من اتجاه البحر.

وذكرت وكالة الإعلام الروسية أن خدمات الطوارئ في نوفوروسيسك أكدت وقوع انفجارات، وأضافت أنه جرى إبلاغ أجهزة الأمن.

والميناء هو واحد من أكبر الموانئ على البحر الأسود.

وأكد مسؤول روسي أنه لا توجد تقارير عن إصابات أو أضرار جراء الهجوم الأوكراني على قاعدة نوفوروسيسك البحرية الروسية.

وكونسورتيوم خط أنابيب بحر قزوين، وهو جهة التصدير الرئيسية للخام الكازاخستاني.

وذكرت روسيا أيضا أن زوارق مسيرة أوكرانية هاجمت سفنا حربية روسية كانت ترافق سفينة مدنية، فيما قالت وزارة الدفاع الروسية إنه تم تدمير الزورقين المسيرين الأوكرانيين.

وأفادت السلطات في القرم بأن أنظمة الدفاع الجوي عملت في عدة مناطق من شبه الجزيرة، وتم إسقاط جميع الأهداف، ولم تحدث أضرار أو إصابات.

ونقلت وكالة تاس للأنباء عن وزارة الدفاع الروسية قولها إن الدفاعات الجوية الروسية أسقطت 10 طائرات مسيرة أوكرانية فوق شبه جزيرة القرم اليوم الجمعة، واعترضت 3 طائرات مسيرة أخرى باستخدام تدابير إلكترونية مضادة.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *