المغرب يوقف 56 ألف مُهاجر خلال 8 شهور

 ذكر تقرير برلماني مغربي، الأحد، أن السلطات المحلية تمكّنت من إيقاف 56 ألف مُهاجر غير نظامي، خلال الأشهر الثمانية الأولى من عام 2022.

وأضاف التقرير: “وحدات القوات المسلحة الملكية (الجيش المغربي) والدرك الملكي حتى أيلول/ سبتمبر لعام 2022، تمكّنت من توقيف ما يزيد عن 56 ألف مرشح للهجرة السرية (غير النظامية)”.

Thank you for reading this post, don't forget to subscribe!

وأوضح التقرير أنه “تم إنقاذ نحو 12 ألف مرشح للهجرة السرية من الغرق والموت”.
وذكر أن القوات المسلحة الملكية تُراقب الحدود البرية والبحرية للبلاد، مشيرا إلى أنه “تم الاعتماد على 50 ألف عسكري بشكل دائم لحراسة ومراقبة الحدود”.

المغرب والهجرة غير الشرعية

وفي 2020، أوقفت السلطات المغربية نحو 12 ألفا و231 مرشحا للهجرة غير النظامية، وفكّكت 150 شبكة إجرامية تنشط بتنظيم الهجرة السرية.
وعلى مدى السنوات الخمس الماضية، يقول المغرب، إنه “نجح في خوض حرب ضد شبكات التهريب، وتمكّن من تفكيك أكثر من 1300 شبكة، منها 256 في 2021 و100 في 2022 وحتى 31 مايو الماضي”.
وتعد مدينتا مليلية وسبتة، الواقعتان على الساحل الشمالي للمغرب، أشهر نقطتين لعبور المهاجرين الأفارقة غير النظاميين إلى أوروبا.
وتخضع المدينتان للحكومة الإسبانية، فضلاً عن الجزر الجعفرية وجزر صخرية أخرى في المتوسط، في حين يعتبر المغرب الجزر والمدينتين “ثغوراً محتلة”.