كشف الإسباني بيب غوارديولا، مدرب مانشستر سيتي، عن منح الحارس البديل لفريقه ستيفن أورتيغا فرصة المشاركة الأساسية في نهائي كأس الاتحاد الإنجليزي أمام مانشستر يونايتد.

ويلتقي  مع غريمه  (السبت) على ملعب ويمبلي، في نهائي كأس إنجلترا لموسم 2022-2023.

Thank you for reading this post, don't forget to subscribe!

وقال غوارديولا إنه دائما ما اعتاد في فريقيه السابقين برشلونة الإسباني وبايرن ميونخ الألماني على منح الفرصة للحارس البديل في لقاءات الكؤوس.

لكن واقعياً، لم يلعب بيب من قبل بالحارس البديل في نهائي الكأس إلا وقت قيادة برشلونة خلال الفترة من 2008 إلى 2012.

بينما في فترة بايرن ميونخ، لعب غوارديولا مباراتين بمانويل نوير في نهائي كأس ألمانيا عامي 2014 و2016 ضد بروسيا دورتموند، وفاز البافاري في المرتين 2-0 ثم بركلات الترجيح بعد تعادل سلبي.

ماذا يحقق الحارس البديل لغوارديولا في نهائي الكأس؟

ونجح بيب في تجربة الحارس البديل خلال موسمه التدريبي الأول مع برشلونة 2008-2009، الذي شهد تتويج الفريق بـ6 ألقاب مع البارسا، وهي الدوري والكأس ودوري أبطال أوروبا، ثم كأسي السوبر المحلية والأوروبية وكأس العالم للأندية.

ولعب خوسيه مانويل بينتو كحارس أساسي للبارسا ضد أتلتيك بلباو في نهائي كأس الملك يوم 13 مايو/ أيار 2009، بدلاً من فيكتور فالديز، وتلقى هدفاً بعد 8 دقائق، لكن نجوم برشلونة نجحوا في تسجيل 4 أهداف ليظفروا باللقب عبر يايا توريه وليونيل ميسي وبويان كريكيتش وتشافي هيرنانديز.

لكن بعد عامين خسر بيب الرهان، حين تلقى بينتو نفسه هدفاً من البرتغالي كريستيانو رونالدو نجم ريال مدريد حينها في الوقت الإضافي الأول لمباراة الكلاسيكو التي أقيمت بملعب “ميستايا” يوم 20 أبريل/ نيسان 2011، وانتهت بنتيجة 1-0، ليخسر برشلونة اللقب المحلي.

ونجح بينتو في 2012 أن يخرج بشباك نظيفة لأول مرة في نهائي كأس الملك، حين قاد البارسا للفوز 3-0 على بلباو بثنائية من بيدرو رودريغيز وهدف من ميسي يوم 25 مايو/ أيار.

وكانت مباراة بلباو هي الأخيرة لغوارديولا كمدرب لبرشلونة بعد عصر ذهبي امتد لـ4 سنوات من 2008 إلى 2012 كان حافلا بالبطولات، علماً بأن كأس الملك 2009 كانت أولى بطولات بيب في عالم التدريب مع برشلونة بينما كانت نسخة 2012 هي الأخيرة له مع العملاق الكتالوني.