رحبت الجامعة العربية، الإثنين، بقرار أستراليا سحب اعترافها بالقدس الغربية عاصمة لإسرائيل.

وبحسب بيان لجامعة الدول العربية، وجه الأمين العام أحمد أبو الغيط، الشكر للحكومة الأسترالية الجديدة لتصحيح قرار الحكومة السابقة بما يعكس تمسكاً بالقانون الدوليـ بحل الدولتين

Thank you for reading this post, don't forget to subscribe!

كما أعرب أبو الغيط عن أمله “أن تحذو الدول، التي سبق أن اعترفت بالقدس عاصمةً لإسرائيل أو نقل سفاراتها إليها، التراجع عن توجهاتها أسوة بما فعلته أستراليا”.

وأعرب عن تقديره الكبير لشجاعة كانبرا في التمسك بمبادئ العدالة والقانون، مؤكداً أن حل الدولتين يظل الصيغة الوحيدة المتفق عليها والمنسجمة مع القانون الدولي للتوصل إلى تسوية نهائية عادلة بين الفلسطينيين والإسرائيليين.

وفي وقت سابق الإثنين، أعلنت أستراليا، رسميا، سحب اعترافها بالقدس الغربية عاصمة لإسرائيل، مؤكدة أنه “يجب حل القضية في إطار أي مفاوضات سلام بين إسرائيل والفلسطينيين”.

وكانت أستراليا أقرت ذلك في ديسمبر/كانون الأول 2018 بالقدس الغربية عاصمة لإسرائيل، باعتبارها مقر الكنيست، وكثير من مؤسسات حكومة إسرائيل.

وردا على ذلك أعلنت إسرائيل، الثلاثاء، استدعاء السفير الأسترالي، لديها بعد إعلان بلاده إلغاء اعترافها بالقدس عاصمة لإسرائيل، فيما أعلن رئيس الوزراء الإسرائيلي يائير لابيد رفضه لذلك.