رسائل جيوسياسية في عالم متغير تدفقت من على ضفاف سانت بطرسبرغ عاصمة الإمبراطورية الروسية السابقة.

ففي “يوم البحرية الروسية”، استعرض الرئيس فلاديمير بوتين عرضا للسفن الحربية والغواصات النووية في مسقط رأسه سانت بطرسبرغ، أمس الأحد.

45 سفينة وغواصة وسفن أخرى، شاركت في المناسبة السنوية، وهي عرض تقليدي للقوة العسكرية يجري في خليج فنلندا وعلى نهر نيفا في سانت بطرسبرج.

وقال الكرملين إن نحو ثلاثة آلاف من أفراد البحرية شاركوا أيضا في استعراض بري.

وعلى متن قارب، تفقد بوتين برفقة وزير الدفاع سيرجي شويغو ، والأدميرال نيكولاي يفمينوف، بعض السفن، قبل إلقاء كلمة.

وقال بوتين “اليوم ، تنفذ روسيا بثقة المهام واسعة النطاق لسياستنا البحرية الوطنية وتعمل باستمرار على بناء قوة بحريتنا”.

مضيفا “هذا العام وحده ، تم إضافة 30 سفينة من مختلف الفئات إلى الأسطول”.

ويأتي يوم البحرية الروسية، هذا العام، في ظل ارتفاع منسوب التوتر بين موسكو والغرب، على خلفية الأزمة الأوكرانية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *