في خطوة أخرى نحو ضم أربع مناطق أوكرانية إلى السيادة الروسية، صوت مجلس الاتحاد الروسي اليوم الثلاثاء لصالح الضم.

 

Thank you for reading this post, don't forget to subscribe!

وخلال جلسته اليوم صادق مجلس الاتحاد (الغرفة العليا بالبرلمان الروسي) بالإجماع على مشروع قانون لضم كل من دونيتسك ولوهانسك وخيرسون وزابوريجيا.

الخطوة هي الثانية في المسار التشريعي بروسيا حول ضم المناطق الأوكرانية، بعد أن صوت مجلس الدوما، أمس الإثنين على قرار الضم.

وستبقى خطوة واحدة، بعد أن تعود الوثائق إلى الكرملين للتوقيع النهائي عليها، من قبل الرئيس فلاديمير بوتين، وبذلك تكتمل عملية ضم المناطق الأربع رسميا.

وتسعى موسكو إلى ضم الأراضي التي أجرى حكام موالون لها استفتاء اختار فيه المصوتون الانضمام لروسيا.

والآن تمثل الأراضي المنضمة لروسيا حوالي 18 بالمئة، من الأراضي الأوكرانية، فيما يشتد الصراع المستمر منذ سبعة أشهر.

وكانت روسيا أعلنت عمليات الضم، بعد استفتاءات في المناطق المعنية. لم تعرف بها الحكومات الغربية وكييف، التي اعتبرت أن التصويت انتهاك للقانون الدولي ولا يمثل رأي السكان.