دشنت دولة الإمارات اليوم المرحلة التشغيلية الأولى لمركز تحويل النفايات إلى طاقة في حي ورسان بدبي.

وأعلن الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي ورئيس المجلس التنفيذي للإمارة، الثلاثاء، تدشين المرحلة التشغيلية الأولى لمركز تحويل النفايات إلى طاقة في حي ورسان، بتكلفة 4 مليارات درهم ما يعادل 1.1 مليار دولار.

وتخطط دولة الإمارات التي تستضيف قمة المناخ المقبلة COP28 نوفمبر/ تشرين الثاني المقبل، إلى توليد معظم طاقتها الكهربائية من مصادر الطاقة الشمسية بحلول عام 2050، وتعمل على خفض الانبعاثات والوصول إلى الحياد المناخي بحلول العام نفسه، بحسب وزارة الاقتصاد الإماراتية.

وتستهدف الإمارات ضخ استثمارات بقيمة تتراوح بين 150 مليار درهم و200 مليار درهم أي ما يعادل من 40 مليار دولار إلى 54 مليار دولار خلال السنوات الـ7 المقبلة، لضمان تلبية الطلب المتزايد على الطاقة في الدولة ومضاعفة مساهمة قطاع الطاقة المتجددة 3 أضعاف خلال نفس الفترة.

وكتب ولي عهد دبي، عبر حسابه على تويتر: “دشنا المرحلة التشغيلية الأولى لمركز تحويل النفايات إلى طاقة في ورسان الأكبر والأكثر كفاءة عالمياً بتكلفة 4 مليارات درهم”.

وستوفر المرحلة الأولى 220 ميغاواط/ساعة من الطاقة المتجددة تكفي لـ 135 ألف وحدة سكنية بعد معالجة 2 مليون طن من النفايات سنويا من دون تأثيرات بيئية”.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *