أوقفت السلطات الأمنية في تركيا 10 أشخاص في 6 عمليات أمنية متفرقة بمدينة ديار بكر جنوب شرق البلاد، لتورطهم في عمليات احتيال رقمية.

 

وذكرت الشرطة التركية، السبت، أن 10 أشخاص شكلوا عصابة للاحتيال عبر الإنترنت، وتمكنت عناصرها من القبض على كل أفرادها، وكانوا ينتقلون بين ديار بكر و6 ولايات تركية هي: إسطنبول وأنقرة وإسكي شهير وسكاريا وأنطاليا.

وبحسب وسائل إعلام محلية، استخدم عناصر العصابة البريد الإلكتروني للإيقاع بضحاياهم برسائل مزيفة، ليتمكنوا من السيطرة على حساباتهم الشخصية والملفات التي تحتويها أجهزتهم، ليقوموا لاحقاً بابتزاز أصحابها مقابل المال.

وتراوح أعمار أفراد العصابة بين 15 و20 عاما، وتعمدوا إرسال رسائل عشوائية إلى مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي، للإيقاع بضحاياهم، وتمكنت شرطة ولاية ديار بكر من القبض عليهم بعدما ارتابت في أمرهم بسبب تنقلاتهم الكثيرة.

وأحالت السلطات 6 من أفراد العصابة إلى القضاء المختص، بينما أطلقت سراح الـ4 الآخرين مع إبقائهم تحت المراقبة القضائية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *