ارتفعت حصيلة الاشتباكات في مخيم عين الحلوة للاجئين الفلسطينيين في لبنان، إلى ستة قتلى، وأكثر من 30 جريحاً، وفق (الوكالة اللبنانية الرسمية).

 

وأعلن ظهر اليوم عن اغتيال العميد في الأمن الوطني الفلسطيني، والمسؤول في حركة فتح، أبو أشرف العرموشي، وثلاثة من مرافقيه في كمين مسلح بمخيم عين الحلوة جنوب لبنان.

 

ونقلت (الوكالة الرسمية اللبنانية) عن مصادر أمنية، مقتل العرموشي رفقة مرافقيه عقب تعرض موكبه لإطلاق نار في مخيم عين الحلوة.

 

يأتي ذلك وسط عودة الاشتباكات المسلحة داخل المخيم، والتي اندلعت مساء أمس الأحد، وأدت لإصابة العديد من اللاجئين.

 

في السياق، أعلنت وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (أونروا)، تعليق كل خدماتها في مخيم عين الحلوة يوم غد؛ بسبب الاشتباكات المسلحة.

 

وشدّدت (أونروا) على “ضرورة الوقف الفوري لهذه الاشتباكات حماية للمدنيين”، داعيةً جميع الأطراف المعنية إلى “احترام حرمة مباني الأمم المتحدة”، مؤكدةً أنها “ستواصل مراقبة تطوّرات الوضع وستقدّم تحديثات عن خدماتها وفقاً لذلك”.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *