قفزت أسعار النفط بأكثر من دولارين للبرميل في التعاملات الآسيوية المبكرة بعد ساعات من تعهد السعودية، أكبر مصدر للنفط في العالم، بخفض الإنتاج بمقدار مليون برميل أخرى اعتبارا من يوليو/تموز.

وارتفعت العقود الآجلة لخام برنت 2.29 دولار أو ما يعادل 3 في المئة لتسجل 78.42 دولار للبرميل عند الساعة 2219 بتوقيت جرينتش بعد أن سجلت في وقت سابق أعلى مستوى في الجلسة عند 78.73 دولار للبرميل.

Thank you for reading this post, don't forget to subscribe!

وارتفع خام غرب تكساس الوسيط الأمريكي 2.27 دولار أو ما يعادل 3.2 في المئة ليسجل 74.01 دولار للبرميل بعد أن لامس أعلى مستوى خلال اليوم عند 75.06 دولار للبرميل.

والأحد، أعلنت دول مصدرة للنفط ضمن تحالف أوبك+ بينها الإمارات والسعودية وروسيا عن تمديد الخفض الطوعي لإنتاج النفط حتى نهاية 2024، في خطوة أكدوا أنها تهدف إلى دعم استقرار الأسواق.

ونقلت وكالة الأنباء السعودية عن مصدر مسؤول في وزارة الطاقة أنه كإجراء احترازي ستقوم المملكة بتمديد خفضها التطوعي البالغ 500 ألف برميل يوميًا حتى نهاية شهر ديسمبر/كانون الأول 2024 بالتنسيق مع بعض الدول المشاركة في اتفاق أوبك +.

وفي بيان ثانٍ، نقلت الوكالة عن مصدر مسؤول في وزارة الطاقة السعودية أنه بالإضافة إلى ما تم الاتفاق عليه في اجتماع أوبك بلس اليوم 4 يونيو/حزيران 2023 لمستوى الإنتاج المطلوب لكل دولة لعام 2024م، وما قامت به دول أوبك+ التي سبق أن أعلنت في شهر أبريل/نيسان عن تخفيضات تطوعية حتى نهاية 2023م ومددت تخفيضاتها التطوعية إلى نهاية عام 2024م، ستقوم المملكة بتنفيذ تخفيض تطوعي إضافي في إنتاجها من البترول الخام، مقداره مليون برميل يوميًا، ابتداءً من شهر يوليو/تموز لمدة شهر قابلة للتمديد ليصبح إنتاج المملكة 9 ملايين برميل يوميًا ويكون مجموع خفض المملكة التطوعي 1.5 مليون برميل يوميًا.