التقى وزير الخارجية الصيني تشين قانغ في العاصمة بكين، اليوم الثلاثاء، رجل الأعمال الأميركي إيلون ماسك.

وهذه أول زيارة للرئيس التنفيذي لشركة “تيسلا” للسيارات الكهربائية إلى هذا البلد منذ تفشي جائحة كوفيد.
والصين أكبر أسواق السيارات الكهربائية في العالم، وقد أعلنت “تيسلا” في أبريل نيتها بناء مصنع كبير ثان في مدينة شنغهاي.
وقال تشين لماسك إن الصين “متمسكة بخلق بيئة أعمال ذات توجه أفضل نحو السوق وقائمة على سيادة القانون ومعروفة في أنحاء العالم” للشركات الأجنبية، حسبما جاء على الموقع الإلكتروني للوزارة.
ونقل البيان عن ماسك قوله إن “تيسلا تعارض فك وكسر قيود وعلى استعداد لمواصلة توسيع أعمالها في الصين”.
ناقش تشين وماسك العلاقات بين الصين والولايات المتحدة، وقال تشين إنه ينبغي على البلدين “تشغيل المكابح في الوقت المناسب لتجنب القيادة الخطرة” بحسب نص البيان.
وسيكون مصنع البطاريات، الذي أعلن عنه في أبريل، ثاني مصنع لتيسلا في شنغهاي إلى جانب “غيغا فاكتوري” الذي بدأ العمل في 2019.

Thank you for reading this post, don't forget to subscribe!