أزاحت السلطات الإيرانية الستار، اليوم الأربعاء، عن قاعدة عسكرية تحت الأرض مخصصة للطائرات المسيرة، بدون طيار .

 

ووصفت وكالة أنباء الطلبة الإيرانية “إيسنا”، القاعدة المتواجدة تحت الأرض، وتضم طائرات مسيرة تابعة للجيش الإيراني بـ”العملاقة”.

ولم يحدد الجيش الإيراني الذي بدأ صباح الأربعاء مناورات للطائرات المسيرة، مكان هذه القاعدة الجديدة تحت الأرض، فيما ذكرت الوكالة أنها “تشمل أحدث أنواع الطائرات المسيرة”.

بدورها، أضافت قناة الحرس الثوري الإيراني عبر “تلغرام” أن هذه القاعدة محصنة وفي أعماق الأرض.

وبدأ الجيش الإيراني، اليوم الأربعاء، مناورات عسكرية للطائرات المسيرة بمشاركة 150 طائرة في جميع أنحاء إيران.

 

 

فيما أفاد نائب منسق الجيش الإيراني العميد حبيب الله سياري، اليوم، بأن هذه المناورات للطائرات المسيرة تشارك فيها أربعة فرق من الجيش الإيراني.

 

 

وأضاف العميد سياري أن “المناورات على كامل بقاع الأراضي الإيراني من الجنوب وحتى الشمال ومن الشرق حتى الغرب”، مبيناً “تشارك في المناورات 150 طائرة بدون طيار وهذا جزء من قدراتنا في هذا المجال ولن نظهر كل شيء للعلن”.

وأوضح أن “هذه المناورات تستمر لمدة يومين”.

 

وفي 28 من مايو/أيار الماضي، كشف التلفزيون الرسمي الإيراني، عن قاعدة وصفها بـ”السرية” تابعة للجيش الإيراني لصناعة الطائرات المسيرة.

وأشارت وكالة أنباء “دفاع برس” التابعة لوزارة الدفاع الإيرانية إلى أن القاعدة الاستراتيجية للطائرات المسيرة التابعة للجيش الإيراني يطلق عليها اسم “قاعدة 313″، مضيفة أن “القاعدة تضم طائرات عسكرية هجومية وانتحارية بعيدة المدى وتابعة للجيش الإيراني”.

 

 

وكان جيك سوليفان، مستشار الأمن القومي للبيت الأبيض، صرح في مؤتمر صحفي عشية زيارة الرئيس جو بايدن للمنطقة في يوليو/تموز الماضي، بأن لدى أمريكا معلومات تفيد بأن إيران تستعد لإرسال طائرات بدون طيار إلى روسيا لاستخدامها في أوكرانيا.

وأضاف سوليفان “تشير التقديرات الاستخباراتية إلى أن بعض الطائرات المسيرة التي يصل عددها إلى المئات قادرة على حمل السلاح”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *