أفادت صحيفة (معاريف) الإسرائيلية، اليوم الجمعة، بأن الجيش  الإسرائيلي يستعد لتدهور الأوضاع الأمنية على حدود قطاع غزة.

وقالت الصحيفة إن “الوسطاء أبلغوا حماس بأن إسرائيل ستقدم “تسهيلات” لقطاع غزة منها زيادة حصة العمال إلى 20 ألف، ولكن فعلياً لم توافق إسرائيل على ذلك رسمياً، ورغم التفاهمات فإن الوضع أبعد من أن يكون مستقر”.

ولفتت إلى أنه “حتى لو تحقق هدوء مؤقت مع غزة، فإن الأسبوعين الأخيرين يثبتان مدى هشاشة الاستقرار الأمني، ومن المتوقع أن تظل احتمالات التصعيد في المنطقة مرتفعة”.

وفي سياق متصل، أوضح موقع (واللا) الإسرائيلي، بأن الأحداث المحيطة بالمسجد الأقصى قد تعيد إشعال المنطقة مجدداً.

ونقل الموقع القول عن مسؤول أمني إسرائيلي إن “إسرائيل لم تتعهد بتقديم  تسهيلات لغزة، وأنه تم أخذ الموضوع بعين الاعتبار”.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *