أفادت وسائل إعلام إسرائيلية، اليوم الأحد، بأن رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، رفض طلباً لوزير الأمن القومي المتطرف، إيتمار بن غفير حول موضوع الأسرى.

وأفادت صحيفة (معاريف) الإسرائيلية، بأن وزير الأمن القومي المتطرف، إيتمار بن غفير عقد لقاء غير معتاد مع رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو على انفراد حول موضوع التضييق على الأسرى الفلسطينيين في السجون.

ووفق ما نقلت الصحيفة، فإن بن غفير ناقش هذا الموضوع مع نتنياهو، وذلك بهدف طرح الملف على طاولة المناقشة التي ستعقد يوم الثلاثاء، ضمن اجتماع المجلس الوزاري للشؤون السياسية والأمنية (كابينت).

وطالب بن غفير نتنياهو دعم موقفه بشأن دهورة أوضاع الأسرى.

من جهتها، أفادت (القناة 12) الإسرائيلية، بأن نتنياهو رفض طلب بن غفير بتشديد الإجراءات ضد الأسرى الفلسطينيين بدعوى أن مثل هذه الخطوة قد تؤدي إلى تصعيد كبير بالمنطقة.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *