رغم الاعتراضات الدولية والإقليمية الواسعة، تعهد الجيش الإسرائيلي بمواصلة عمليته العسكرية. في رفح  أقصى جنوب غزة، .

نقل بيان صادر عن الجيش الإسرائيلي، نقلاً عن المتحدث باسمه، اليوم الخميس، أن العملية تجري في رفح لأن حركة حماس الفلسطينية، التي تخوض حربًا ضد إسرائيل منذ حوالي 8 أشهر، موجودة هناك.

كما قال المتحدث: “حماس موجودة في رفح. حماس تحتجز رهائننا في رفح، وهي حاضرة في رفح”.

وأضاف قائلاً: “لن نتوقف عن القتال في رفح حتى يتم تحرير الرهائن”.

وتستمر إسرائيل في شن ضرباتها على مدينة رفح في جنوب قطاع غزة، على الرغم من صدور قرار من محكمة العدل الدولية بوقف الهجمات على المدينة التي لجأ إليها نصف سكان غزة البالغ عددهم 2.3 مليون نسمة.

تجدر الإشارة إلى أن العملية العسكرية الإسرائيلية في رفح بدأت في أوائل شهر مايو/أيار، بالرغم من جميع التحذيرات الأمريكية والغربية.

ووفقاً لوزارة الصحة الفلسطينية، فقد أسفرت ضربة إسرائيلية على مخيم للنازحين في رفح يوم الأحد الماضي عن مقتل 45 شخصًا، وتسببت الضربة في اندلاع حريق كبير.

أثارت الغارة الإسرائيلية غضباً دولياً.

يُذكر أن إسرائيل تشن هجومًا جويًا مكثفًا على قطاع غزة، يتزامن مع عمليات برية، مما أسفر عن مقتل ما لا يقل عن 36096 شخصًا، أغلبهم من المدنيين، بحسب وزارة الصحة التابعة لحماس.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *