أكدت وكالة الأمم المتحدة لغوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين «الأونروا» أن الوضع في قطاع غزة أصبح أكثر مأساوية، وطالبت بوقف إطلاق النار على الفور.
وقالت الوكالة عبر منصة «إكس»: «بعد 9 أشهر من الحرب في غزة، لا تزال الأسر تواجه التهجير القسري والدمار الهائل والخوف المستمر»، محذرة من نقص الإمدادات الأساسية وتفشي الأمراض.
وأضافت: «أطفال قطاع غزة يقضون ما بين 6 إلى 8 ساعات يومياً في جلب الماء والغذاء، وغالباً ما يحملون أوزاناً ثقيلة، ويمشون لمسافات طويلة».
وأشارت إلى أن «مرافق الصرف الصحي والبنية التحتية بقطاع غزة معرضة للخطر الشديد ما يجبر آلاف الأسر على الاعتماد على مياه البحر للاستحمام والتنظيف وحتى الشرب».
وأمس الأول، قالت «الأونروا»، إن الظروف المعيشية في قطاع غزة باتت «لا تطاق» بسبب جبال النفايات والقمامة المتراكمة على طول الطرق وبالقرب من الملاجئ المؤقتة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *