عٌقد أول اجتماع ميداني إسرائيلي-مصري في موقع الحادث الحدودي الذي وقع السبت وأدى إلى مقتل 3 جنود إسرائيليين وشرطي مصري.

 

Thank you for reading this post, don't forget to subscribe!

وقال الجيش الإسرائيلي في بيان له : “أجرى قائد الفرقة 80 العميد ايتسيك كوهين أمس تحقيقًا ميدانيًا في منطقة الحدود بين إسرائيل ومصر بمشاركة مندوبين عن وزارة الدفاع المصرية”.

وأضاف: “يعمل الجيش الإسرائيلي بتعاون كامل ووثيق مع مصر للوقوف على ظروف الواقعة واستنتاج العبر”.

وتابع البيان “يقود العميد إفي ديفرين رئيس لواء العلاقات الخارجية التنسيق مع مندوبي الجيش المصري”.

فيما قال رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو في مستهل الاجتماع الأسبوعي للحكومة الإسرائيلية، الأحد: “الحادث عند الحدود مع مصر خطير وغير عادي وسيتم التحقيق فيه بكل تفاصيله”.

وأضاف: “لقد وجهت رسالة واضحة للحكومة المصرية بأننا نتوقع أن يكون التحقيق المشترك شاملاً لصالح البلدين”.

بدورها، أشارت صحيفة “معاريف” الإسرائيلية إلى أن “نتنياهو طلب من وزراء حكومته عدم إجراء أي مقابلات أو الإدلاء بأي تصريحات حول الحادث الأمني الخطير عند الحدود المصرية”.

وعقدت في مكتب رئاسة الوزراء في تل أبيب مساء اليوم جلسة لتقييم الأوضاع بمشاركة بنيامين نتنياهو ووزير الدفاع يوآف غلانت ومسؤولين كبار في الأجهزة الأمنية الإسرائيلية”.

وتمحور البحث خلال الجلسة حول ملفات الجبهة الشمالية وإيران والحادث على الحدود مع مصر أمس.

ومن جهة ثانية، أقيمت اليوم جنازات الجنود الثلاثة الذين قُتلوا في الحادث.