أكد وزير الطاقة الروسي نيكولاي شولجينوف، أن أسواق الطاقة بأوروبا تعاني حاليا من “انهيار” محذرا من أن “الأسوأ لم يأت بعد” .

 

وقال شولجينوف، اليوم الأحد، إنه لا يستبعد استمرار ارتفاع أسعار الغاز في الأسواق الخارجية.

وفي وقت سابق، قال دميتري بيسكوف المتحدث باسم الكرملين إن “أوروبا ارتكبت الكثير من الأخطاء التي سيتوجب عليها دفع ثمنها، وها هي تدفع الثمن الآن “بخروجها من إطار الراحة والرفاهية الخاصة بها”.

ويرى بيسكوف أن الوضع في أوروبا سيتدهور مع قدوم الشتاء وموجات البرد.

وأضاف أن “رفض أوروبا السخيف لخدمة معدات خط أنابيب الغاز نورد ستريم ليس خطأ شركة غازبروم، ولكن وفقا للعقد، يجب عليهم صيانتها”.

وتابع: “هذا ليس خطأ شركة غازبروم إنه خطأ هؤلاء السياسيين الذين اتخذوا قرارا بشأن العقوبات. وهؤلاء السياسيون المؤسفون هم الذين يجبرون الآن مواطنيهم على الموت بسبب الصدمات عندما يرون فواتير الكهرباء. والآن، عندما يصبح الجو أكثر برودة ، سيصبح الوضع أسوأ”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *