أطلقت روسيا العنان لدبابات بتقنيات متطورة بأوكرانيا، في منعطف يرفع منسوب التحديات أمام القوات الأوكرانية.

 

Thank you for reading this post, don't forget to subscribe!

وذكر تقرير لموقع “19 فورتي فايف” أنه وبفضل البرج غير المسبوق الذي لا تمتلكه الدبابات الغربية المنافسة، سيكون من السهل على “أرماتا تي 14″ لعب دور هام في المعارك.

 

وزودت دبابات أرماتا تي–14 في منطقة العملية العسكرية الخاصة في أوكرانيا، بأجهزة حماية إضافية قادرة على التصدي لقذائف العدو.

 

ووفقا للتقرير، فإن لـ”أرماتا تي14” هياكل وتقنيات وأسلحة وقائية يمكن أن يكون لها تأثير كبير على المدرعات والمركبات التي تستخدمها أوكرانيا.

 

ميزات

تتميز الدبابة ببرج غير مأهول، ومجهز بنظام تحكم موحد يربط جميع الأقسام بمساعدة مجموعات برامج وأجهزة.

 

يبلغ وزنها 55 طنًا، وتبلغ قوة المحرك 2000 حصان، ومزودة بمدفع أملس عيار 125 ملم. وقد زُودت الدبابة بحماية جانبية إضافية ضد الذخيرة المضادة للدبابات.

 

يذكر أن دبابة “أرماتا” هي أول دبابة روسية تصلح لخوض حرب ما يسمى بـ”الشبكات المركزية” حيث تؤدي الروبوتات دورا محوريا في نجاح المعركة.

 

وسبق لشركة “أورال فاغون زافود” المصنعة لـ”أرماتا” أن أعلنت عن قدرتها على تصنيع نموذج مسيّر للدبابة، وكذلك عن إمكانية استخدامها لدرونات الاستطلاع.

 

ويمكن أن تؤدي “أرماتا” دور مدرعة القيادة التي توزّع بواسطة رادار قوي الأهداف بين دبابات “تي–90”.

 

وفي محاولة للتغلب على استهداف الدبابات من أعلى، تتميز أرماتا ببرج يخلو من الجنود، وهو ما من شأنه أن يجعل الدبابة أكثر قدرة على البقاء بمجرد سحب الجنود من العمل في موقع ضعيف في الأعلى.

 

وذكرت تقارير وسائل الإعلام الروسية أن الدبابة مزودة بمناظير حرارية فائقة قادرة على رؤية الأهداف وتدميرها على مدى يتجاوز 5 كيلومترات، وهو ما يجعل الدبابات الأوكرانية عرضة لخطر التدمير بأعداد كبيرة لقدرة أرماتا على رؤيتها وتدميرها من مسافات آمنة.

 

وعلى صعيد التسليح، زودت الدبابة بصاروخ “يو بي كيه 21 سبرينتر”، والذي يتجاوز مداه 12 كيلومتر، كما زودت بذخائر “9إم 119 ريفلكس” والتي يبلغ مداها 5 كيلومترات وقادرة على اختراق دروع يبلغ سمكها 900 ملم من الدروع.

 

“شكر”

على صعيد العمليات العسكرية، وجه جنود روس رسالة ساخرة للرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي، ضمنوها “شكرهم” له على حصولهم على “صيد ثمين” في محور زابورويجيا، بعد هجوم أوكراني فاشل.

 

ووقف الجنود الروس بجانب عربة مشاة من نوع “برادلي أم 2” الأمريكية الصنع، في حالة ممتازة، بعد تخلي القوات الأوكرانية عنها، خلال إحدى الهجمات الفاشلة في اتجاه مقاطعة زابوريجيا.

 

وكان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين قد عبر عن اعتقاده بخسارة أوكرانيا ما يتراوح من 25 إلى 30% من المركبات العسكرية التي حصلت عليها من الغرب منذ بدء هجومها المضاد، مشيرا إلى أن الخسائر البشرية في أوكرانيا أعلى 10 أضعاف من الخسائر الروسية.

 

وأضاف بوتين أن روسيا فقدت 50 من دباباتها في القتال، بعضها يمكن إصلاحه، في حين فقدت أوكرانيا أكثر من 160 دبابة.