أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان اليوم السبت، أن بلاده تفكر في إنهاء مساعيها للانضمام إلى الاتحاد الأوروبي.

وصرح أردوغان للصحفيين قبيل مغادرته لحضور الدورة الثامنة والسبعين للجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك، بأن “الاتحاد الأوروبي يبذل جهوده لقطع العلاقات مع تركيا”، مشيرا إلى أن بلاده “ستقيّم الوضع، وإذا لزم الأمر ستفترق عن الاتحاد الأوروبي”.

جاءت تصريحات أردوغان في معرض رده على سؤال حول تقرير اعتمده البرلمان الأوروبي جاء فيه أن “عملية الانضمام لا يمكن استئنافها في ظل الظروف الحالية”.

كما دعا تقرير الاتحاد الأوروبي إلى استكشاف “إطار مواز وواقعي” للعلاقات بين الاتحاد وتركيا.

وتقدمت تركيا بطلب للانضمام إلى الاتحاد الأوروبي عام 1999، وبدأت محادثات الانضمام عام 2005. وتم تجميد مفاوضات الانضمام عام 2018 بسبب “التراجع الديمقراطي”، وفقا للبرلمان الأوروبي.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *