قال الناطق باسم كتائب الشهيد عز الدين القسام، اليوم الجمعة، إن “العدو أضعف وأجبن من أن يهجر شعبنا من دياره مرتين”.

وأضاف في تصريحات لإذاعة (الأقصى)، بأن “الجيش  يمارس حربا نفسية لاصطناع نصر زائف.. الهجرة ليست في قاموسنا”.

Thank you for reading this post, don't forget to subscribe!

وقال المتحدث باسم وزارة الداخلية والأمن الوطني، بغزة، إياد البزم، اليوم الجمعة، إن “كل شيء مستهدف أمام الصواريخ التي تنهمر من الجو والبحر ومدفعية الجيش  بشكل متواصل على مدار سبعة أيام على رؤوس المواطنين في القطاع”.

وأضاف خلال مؤتمر صحفي، عقده بمدينة غزة، “نقول للمواطنين في شمال غزة ومدينة غزة أثبتوا في منازلكم وأماكنكم فإن اسرائيل بارتكاب المجازر بحق المدنيين يريد أن يهجرنا مرة أخرى عن أرضنا ولن تتكرر هجرة عام 1948 مرة أخرى بل سنعود لأرضنا مجدداً”.

ودعا البزم أبناء الشعب الفلسطيني وكل العرب والمسلمين في كل مكان إلى التحرك لنصرة أهلنا في غزة، نناشد العالم كله التحرك فوراً لإنقاذ شعبنا المحاصر في القطاع.

جاء ذلك بعدما أصدر جيش  الدفاع الاسرائيلي  بياناً، دعا فيه كافة سكان مدينة غزة لإخلاء منازلهم والتوجه جنوبًا والتواجد جنوب وادي غزة.

وقال الناطق باسم جيش  الاسرائيلي ، أفيخاي أدرعي: “لقد فتحت حماس الحرب ضد إسرائيل وتشهد مدينة غزة أعمالًا عسكرية”.

وزعم بأن هذا الإخلاء يتم من أجل “أمنكم الشخصي”، ولن يسمح بالعودة الى مدينة غزة إلّا بعد صدور بيانًا يسمح ذلك.

وقال إن الجيش “سيواصل في الأيام القريبة العمل بشكل ملموس في مدينة غزة وينوي الامتناع عن التعرض الى المدنيين”، وفق زعمه.